التخطي إلى المحتوى

دعا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، المفتي العام للمملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، الصائمين إلى استقبال شهر رمضان المبارك بالفرح والسرور، كما حثهم على اغتنام شهر رمضان المبارك بالتوبة إلى الله والإقدام على الأعمال الصالحة والتسامح.

وقال المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء “أخي المسلم استقبل هذا الشهر بالفرح والسرور لأن الله يحب الصوم والصائمين، وأشكر الله الذي بلغك هذا الشهر وأنت صحيح ومقيم وسالم من الأمراض والمعوقات”.

وأضاف المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء “أيها الصائم استقبل الشهر بتوبة نصوح وعمل صالح وتب إلى الله من ذنوبك اغتنم هذا الشهر فصومه فريضة وقيام ليله سنة، والفريضة فيه تعدل 70 فريضة فيما سواه، والنافلة فيه تعدل فريضة، كل هذا من فضل الله علينا”.

ويعد اليوم الإثنين السادس من مايو / أيار هو أول أيام شهر رمضان المبارك، داعين الله عز وجل أن يجعله شهر خير وبركة واستقرار على جميع دول العالم الإسلامي.

ويعيش المسلمون في شتى بقاع العالم أجواء روحانية مفعمة بلمسات إيمانية خلال أيام شهر رمضان المبارك، حيث يؤدي المسلمون فريضة الصيام، في شهر خصه الله تعالى بمزيد من الأجواء الإيمانية التي تلقي بآثارها الإيجابية على المسلم، من فتح لأبواب الجنة وإغلاق لأبواب النار وتصفيد الشياطين، ليعطي للمسلم الأجواء المثالية لأداء العبادات والطاعات في شهر رمضان المبارك.

ويتبادل المسلمون فيما بينهم التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، كما يلتقي المسلمون مع بعضهم البعض على مآدب الإفطار خلال أيام الشهر الكريم، وسط تبادل للزيارات وصلة الأرحام فيما بينهم.

وينتظر المسلمون في الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك، ليلة القدر، حيث يتنافسون للفوز بقيام ليلة القدر، من أجل الفوز برضوان ومغفرة الله.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.