التخطي إلى المحتوى

تواصل جمعية البر الخيرية في منطقة جازان، جهودها وأنشطتها المتميزة المتعلقة بشهر رمضان المبارك، وتقديم الأعمال والأنشطة الخيرية والتطوعية وتقديم المساعدات المادية والعينية للمحتاجين، فضلا عن تقديم وجبات الإفطار خلال الشهر الكريم.

وانطلاقا من الواجب الإنساني لجمعية البر الخيرية، تجاه جنود الجيش الملكي السعودي المرابطين بالحد الجنوبي، قامت الجمعية بتوزيع وجبات الإفطار على المرابطين هناك.

وأوضح الشيخ محمد حسن علاوي، أمين عام جمعية البر الخيرية في منطقة جازان، أن مبادرة الجمعية الخاصة بتوزيع وجبات الإفطار على جنود الجيش الملكي المرابطين على الحد الجنوبي، جاءت لتعبر عن مدى تقدير وعرفان الجمعية، لرجال الأمن البواسل، وجهودهم الكبيرة الرامية للحفاظ على أمن واستقرار المملكة العربية السعودية وسلامة أراضيها.

وأوضح الأمين العام لجمعية البر الخيرية في منطقة جازان، أن جمعية البر الخيرية لديها العديد من المشاريع والأنشطة الخيرية التي تخص الشهداء، وأهالي الشهداء والنازحين والكوارث والأيتام والفقراء والأرامل والمساكين والسقيا ودعم الإيجار والكسوة والتأثيث.

واختتم الأمين العام لجمعية البر الخيرية بالدعاء إلى الله تعالي أن يتقبل من المسلمين الصيام والقيام وصالح الأعمال، وأن يحفظ قيادة المملكة العربية السعودية وينصر جنود المملكة، وأن يديم الأمن والأمان والاستقرار على المملكة العربية السعودية وسائر بلاد المسلمين.

ويرابط على الحد الجنوبي للمملكة العربية السعودية جنود الجيش الملكي السعودي، المشاركين ضمن القوات المتصدية للهجمات وتحركات ميليشيات الحوثي الانقلابية الناشطة داخل الأراضي اليمنية والتي استولت خريف عام 2014 على مؤسسات الدولة اليمنية والعاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح.

وتقود المملكة العربية السعودية جهود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية والجيش الوطني اليمني، في مواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية، من أجل استعادة الدولة اليمنية وإعادتها من قبضة ميليشيات الحوثي إلى الشعب اليمني وسلطة الحكومة الشرعية اليمنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.