التخطي إلى المحتوى

أشاد الدكتور أحمد عطية، وزير الأوقاف والإرشاد بالحكومة الشرعية اليمنية، بالجهود الكبيرة والملموسة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، واصفا أعمال مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة لطباعة المصحف الشريف خلال السنوات الماضية، والتي تم خلالها طباعة الملايين من المصحف الشريف، بأنه أكبر مشروع قدم خدمة للقرآن الكريم على مدى التاريخ الإسلامي.

وجاءت تصريحات وزير الأوقاف والإرشاد بالحكومة الشرعية اليمنية، بمناسبة تدشين تطبيق مصحف المدينة النبوية الإلكتروني، والذي أطلقه مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، في خطوة جديدة لإتاحة القرآن الكريم عبر هذا التطبيق على أجهزة الهواتف الذكية، بثلاث عشر لغة.

وكان الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في حكومة المملكة، والمشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، قد دشن أمس الخميس، التاسع من مايو / أيار، بمقر الوزارة بمدينة الرياض، تطبيق “مصحف المدينة النبوية” الذي يطلقه المجمع في نسخته الأولى للهواتف الذكية العاملة بنظام تشغيل الأندرويد ونظام تشغيل IOS.

وحضر تدشين تطبيق مصحف المدينة النبوية الالكتروني، كلا من الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بجانب عدد من وكلاء الوزارة ومديري العموم بديوان عام الوزارة، والأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بالإضافة إلى حضور عدد من الإعلاميين وممثلي القنوات الفضائية والصحف السعودية.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في كلمته بمناسبة تدشين تطبيق مصحف المدينة النوبية الإلكتروني، أن “المملكة العربية السعودية أُسست ولله الحمد على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وعُنيت القيادة منذ التأسيس إلى هذا الوقت الزاهر بالقرآن الكريم عناية خاصة، وأولته اهتماماً عظيماً، كما عنيت بتحفيظ القرآن ومتابعة كل ما في شأنه نشر القرآن الكريم في جميع بلدان العالم بمتابعة متسمرة من القيادة أيّدها الله”.

وأضاف وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أن “مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة تأسس منذ نحو 35 عاماً، وكانت خطوة مباركة ودليلاً عظيماً على ما توليه المملكة من عناية واهتمام كبير بكتاب الله سبحانه وتعالى، حيث يمثل أكبر مطبعة للقرآن الكريم في العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.