التخطي إلى المحتوى

تم إقرار الخطة الاستراتيجية الجدة لعام ٢٠٢١ من قبل مجلس إدارة اتحاد المصارف بدولة الإمارات، وذلك ضمن اجتماعه الأخير.
كما تم مناقشة المبادرات المشتركة بين اتحاد المصارف ومصرف الإمارات العربية، والتي تهدف إلى الحد من التأثيرات التي أصابت القطاع المصرفي والاقتصادي بسبب وباء كورونا كما تم التطرق أيضاً في الاجتماع إلى مسألة تطوير المعايير الخاصة برهن المركبات.

وبحث الاجتماع أيضاً مشروع “أخلاقيات البيع” والبدء في تنفيذ المرحلة الثالثة منه، وكذلك بحث الاستراتيجية الخاصة بالتوطين في القطاع المصرفي، وتحسين طرق إدارة الثروات وذلك في إطار رفع مستوي دولة الإمارات وجعلها مركزا من مراكز الاستثمار في العالم.

وناقش الاجتماع أيضاً المحفظة الرقمية “KLIP” واخر مستجدات العمل بها كما تم الاحتفاء بالنجاح الذي الحملة الوطنية لمكافحة الاحتيال الإلكتروني، والتي تم إطلاقها في وقت سابق بالتعاون مع شرطة دبي.

وقد صرح رئيس مجلس الإدارة لاتحاد المصارف السيد عبد العزيز الغرير أن عام ٢٠٢٠ كان عاماً ناجحاً للقطاع المصرفي والاقتصادي في الإمارات ونأمل أن يكون عام 2021 مثل ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.