التخطي إلى المحتوى

في ختام الجلسة الأسبوعية أنهت الأسواق المحلية على تباين في المؤشرات العامة، وذلك وسط ارتفاع ملحوظ لسوق دبي بنسبة ٠.٦٤ %، وجاء هذا الارتفاع بدعم من شركة “إعمار العقارية”، كما تراجع مؤشر أبوظبي بنسبة ٠.٣٢ % بعد ضغوط سهم “أبوظبي”، وسهم “أدنوك للتوزيع”.

كما واصب مؤشر سوق دبي ارتفاعه لثالث جلسه على التوالي رقم تقلص مكاسبة بنسبة ١ %، وذلك خلال الجلسة الأخيرة والتي أغلق فيها المؤشر عند ٢٥٢٧.٥٣ نقطة، في ارتفع سوق أبوظبي مقلصاً خسائره بنسبة وصلت إلى ٠.٩ %، وقد أغلق المؤشر على تراجع بنسبة طفيف بغلت ٠.٣٢ %، وهو ما قدر بحوالي ١٦.٤ نقطة ، ليصل إلى ٥١٢٥.٩ نقطة.

بينما حدث تراجع السيولة للسوقين دبي وأبوظبي حتى وصلت إلى ٥٩٣.٦ مليون درهم، وذلك من تداول ٢٤٥.٦ مليون سهم، فقد تم تسجيل ٣٨٥ مليون درهم في سوق أبوظبي بتداول، ما يقرب من ٥.١٩ مليون سهم، أما سوق دبي فسجل سيولة قدرت بمبلغ ٢٠٨.٦ درهم، بتداول ١٥٤ مليون سه

.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.