التخطي إلى المحتوى

أعلن اليوم رسميا عن إنهاء رابطة العالم الإسلامي لحملتها التي استهدفت ما يقرب من 40 ألف لاجئ جاء ذلك من خلال الهيئة العامة للإغاثة والرعاية والتنمية، حيث الحملة الكبرى بتقديم أنواع المساعدة للاجئين القادمين من أفريقيا الوسطى والذين يقيمون بمعسكرات تقع على حدود جمهورية تشاد.

رابطة العالم الإسلامي تنهي حملة إغاثة

تضمن حملة الإغاثة تقديم الأطعمة للاجئين لتستهدف 40 ألف لاجئ، تأتي الحملة في ظل الحضور الدائم للرابطة منذ بداية نزع الأسلحة، ونزوح السكان الفارين من المعارك إلى العديد من الدول التي قريبة لهم، وتأتي تشاد في المقدمة حيث تشهد تواج كثيف للاجئين الفارين من المعارك.

وتواصل الجهة الإنسانية أعمالها بدعم كبير من العديد من المنظمات والحكومة في تشاد عقب توقف الكثير من المنظمات التي كانت تقدم دعمها للاجئين إلا أنها توقفت جميعها فيما عدا الرابطة التي مازالت تحرص على تقديم دعمها الغذائي للائجين ويستمر هذا الدعم في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها سكان هذه المناطق والفارين من المعارك والقتال الدائر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.