التخطي إلى المحتوى

شعر فريق النصر براحة كبيرة واطمئنان وذلك بعدما حجز مقعد له في الدور ربع النهائي من كأس الملك للمحترفين وذلك بعد فوزه على الرائد بنتيجة ٢ مقابل لأشيء في اللقاء الذي كان على أرض ستاد الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض، وهو من ضمن مباريات الدور ثمن النهائي من الكأس.

كما أن الشوط الأول من المباراة كان الأفضل هو فريق النصر الذي كان منتظراً حتى الدقيقة ٢١ وذلك حتى تمكن لاعبه أيمن يحيى من أن يحرز أولي الأهداف في المباراة.

كما أن النصر كان يواصل هجومه ولكن لاعبه بيتي مارتينيز الأرجنتيني قد أهدر هدفاً أكيداً بالإضافة إلى أن عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر قد اشتبك مع زميله سلطان الغنام وذلك بعدما دخلا كلاهما في خلاف أثناء الشوط الأول.

ولكن في الدقيقة ٤١ اضطر مدرب النصر البرتغالي لأن يقوم بتبديلين وذلك بعد إصابة اللاعب الكوري جين سو كيم واللاعب أيمن يحيى وأتي بدلاً منهما اللاعبان سامي النجعي وأسامه الخلف.

وفي الدقيقة ٦٧ استطاع اللاعب سامي النجعي من أن يحرز الهدف الثاني للنصر وذلك بعدما اخترق دفاع فريق الرائد بمجهوده الفردي وقام بتسديد الكرة التب استقرت في مرمى الحارس أحمد الرحيلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.