التخطي إلى المحتوى

قلعة الأسود وجمهورها تسودها حالة من الإنقسام بين المؤيد والمعارض، وكل منهما له أسبابه المقنعة في رأية، وجاء الإنقسام بسبب اللاعب حسين عبد الغني البالغ من العمر 40 عام لاعب أحد الحالي ونجم ومدافع الأهلي سابقاً، ففي هذة الفترة أعلن اللاعب أنه في طريقة لإعتزاله الكرة وأبدى رغبته القوية والشديدة بإنهاء هذه المسيرة داخل القلعة الأسود ووسط جماهير الأهلي.

الجدير بالذكر أن اللاعب حسين عبد الغني مدافع الأهلي السابق صرح من خلال الإعلام والتليفزيون أنه قرر الإعتزال الكروي ولكنه يتمنى أن ينهى مسيرته في النادي الأهلي ووسط جماهيره، وبعد إبداء رغبته في ذلك نشبت حالة من إختلاف الرأى للجماهير تنوعت بين المؤيد والمعارض.

أراء جماهير الأهلي حول عودة حسين عبد الغني للفريق قبل الإعتزال

فهناك فريق من الجماهير يرفض التحاقة بالنادي الأهلي مرة أخرى لأنه أصبح غير قادر على التكيف مع منظومة الأهلي ولم يعد لديه إمكانيات مواكبة للأسلوب الكروي الحالي التي تعتمد على القوة والسرعة بسبب تقدمه بالعمر، وبسبب تصرفاته الغير مقبولة في فترة ماضية له.

وهناك فريق أيد عودته وتلبية رغبته لأنه من أحد اللاعبين اللذين قدموا الكثير للأهلي، ويأملون في بصمة له مع قلعة الأسود وتحقيق الحصول على لقب الدوري السعودي للمحترفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.