التخطي إلى المحتوى

بسبب الضغط الذي تتعرض له كلا من شركة جوجل وامازون وفيسبوك وغيرها من كيرى الشركات التكنولوجية في العالم تعرض نفسها للخطر حيث تم ثبوت تورط هذه الشركات الكبرى في التدخل للضغط السياسي مع بعض الجهات مما لا تسمح به سياسات الدول، وحيث أن هذه الشركات تخترق القوانين بالتدخل بهذا الشكل فهي تعرض بقاؤها للخطر.

أعلنت جهات عالمية مسئولة تورط شركات مثل جوجل وأمازون على استخدام الضغط السياسي ولكن لم تستطيع الجهات المسئولة تحديد مدى هذا التدخل حيث أن هذه الشركات ومثيلاتها لا تعلن عن مقدار الضغط السياسي الحقيقي الذي تقوم به وتم الإعلان عن أسوء الشركات استخداما للضغط السياسي ومنها فيسبوك وامازون وجوجل.

وبعد التدخل الكبير من جهات شركات التكنولوجيا كان لابد من اتخاذ قرارت حاسمة من الدول بهذا الشأن حتى يتم التعامل بحذر والعمل على الحد من الضغط السياسي الذي تقوم به هذه الشركات دون الإفصاح عنه، ولذلك لابد من التدقيق مع هذه الشركات للكشف عن المعدل الحقيقي للضغط السياسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.